في إطار التحضير لعقد مؤتمر الطاقة العربي الحادي عشر الذي ستحتضنه مدينة مراكش خلال الفترة الممتدة من فاتح إلى رابع أكتوبر 2018، انعقد بمقر الوزارة، يوم 30 غشت 2018، جلسة عمل ترأسها السيد عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، رئيس هذه الدورة، بحضور:

  • السيد عباس علي النقي، الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)؛
  • السيد عادل الصقر، المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين؛
  • السيد عبد الكريم عايد، مدير إدارة الإعلام والمكتبة بأوابك.

وخلال هذه الجلسة تفضل السيد الأمين العام بتقديم البرنامج الزمني الأولي للمؤتمر. وتمت دراسة الجوانب الفنية والتنظيمية واللوجيستيكية لضمان انعقاد المؤتمر في أحسن الظروف. والجدير بالذكر أن هذا المؤتمر سيعرف مشاركة وفود رسمية من الدول العربية ممثلة بالسادة الوزراء العرب المهتمين بشؤون الطاقة، وممثلون عن شركات متخصصة عربية ودولية، فضلا عن مشاركة ممثلين عن منظمة الطاقة الدولية والجامعة العربية وكذا بعض الأبناك والمؤسسات المالية المهتمة بمواضيع الطاقة. 

وفي ختام هذه الجلسة، أكد السيد الوزير على ضرورة اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لإنجاح هذه التظاهرة العربية الهامة التي حظيت بالرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

عقدت بمقر المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بالرباط أعمال الاجتماعات التنظيمية والتحضيرية للمؤتمر العربي الدولي الخامس عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له، والذي تنظمه المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بالتعاون مع وزارة البترول والثروة المعدنية في جمهورية مصر العربية تحت شعار "الاستثمار التعديني والتنمية الاقتصادية في الوطن العربي"، خلال الفترة 26-28 نوفمبر 2018، برئاسة معالي وزير البترول والثروة المعدنية المهندس/ طارق الملا.

 وفي كلمته خلال افتتاح هذه الاجتماعات التي شارك فيها أصحاب السعادة ممثلي الوزارات والمؤسسات العربية المعنية بقطاع التعدين في الدول العربية. أكد المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، على أهمية هذه الاجتماعات التي ستناقش الترتيبات الفنية والإدارية بشأن التحضير الجيد لهذا المؤتمر. بالإضافة الترتيبات الخاصة بعقد الدورة السابعة للاجتماع التشاوري لأصحاب المعالي الوزراء العرب المسؤولين عن قطاع الثروة المعدنية.

كما أعرب الصقر عن تطلعه إلى خروج الاجتماعات بمقترحات من شأنها أن تضمن سبل نجاح المؤتمر والمعرض المصاحب له، بهدف تعزيز التنسيق والتكامل العربي البيني والعربي الدولي في مجال إنجاز مشاريع استثمارية تعدينية وخلق فرص عمل جديدة، والرفع من القيمة المضافة للصناعات التعدينية العربية.

ومن جانبه استعرض الجيولوجي فكري يوسف وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية بجمهورية مصر العربية رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر اخر الترتيبات اللوجستية والفنية التي اتخذتها وزارة البترول والثروة المعدنية لعقد المؤتمر والمعرض الفني المصاحب له.

وأعرب الجيولوجي فكري يوسف عن ترحيب مصر بمشاركة جميع الجهات العربية والدولية العاملة في قطاع التعدين مشيراً الى ان ذلك سيسهم في التعريف بواقع وأفاق قطاع التعدين العربي والترويج للفرص الاستثمارية التعدينية عربيا ودوليا لتعزيز وتنمية الاستثمارات العربية البينية في القطاع، كما أنه يعد مناسبة للترويج للفرص الاستثمارية التعدينية في مصر.

يذكر أن المؤتمر يهدف إلى جذب رؤوس الأموال العربية والأجنبية والترويج للفرص الاستثمارية التعدينية، بالإضافة لتعزيز دور الصناعات التعدينية في الرفع من القيمة المضافة وتوفير فرص عمل، والتنسيق والتكامل العربي البيني والعربي الدولي في تنفيذ المشاريع التعدينية والبحوث العلمية ذات العلاقة، وتحقيق التنمية المستدامة والمسئولية المجتمعية في قطاع التعدين.

أكد سعادة المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين على أهمية الوجود العربي الفعال في المنظمات الدولية جاء ذلك خلال ترأسه أعمال الاجتماع التنسيقي لمجموعة الدول العربية المشاركة في اجتماعات الجمعية العمومية للمنظمة الدولية للتقييس (الأيزو)، والذي يهدف إلى تنسيق مواقف الدول العربية المشاركة في دعم طلب المملكة العربية السعودية لتمديد عضويتها في مجلس إدارة الأيزو حتى عام 2021 وبذل كافة الجهود لدى أجهزة التقييس الأجنبية من أجل تحقيق ذلك، كما أن الاجتماع العربي يهدف أيضاً إلى دعم ترشيح دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة الجمعية العمومية للأيزو عام 2023.

وشدد الصقر على أهمية دعم الوجود العربي داخل المنظمات الدولية حتى يكون فعالاً ومؤثراً في الساحة الدولية.