افتتح معالي وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني بيار بوعاصي أعمال الدورة التدريبية حول تعزيز دور الحاضنات الصناعية والتكنولوجية في تنمية الصناعات التقليدية والحرفية والتي نظمتها المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية اللبنانية وجامعة ابن طفيل بالمملكة المغربية بالعاصمة بيروت خلال الفترة من 28-26 يونيو الجاري.

تهدف الدورة إلى تشجيع المتدربين من الحرفيين الشباب على إقامة مشروعات خاصة بهم وإعداد المبادرين منهم لإدارة مشاريعهم الخاصة بكفاءة عالية كما تهدف إلى تنمية ثقافة العمل الحر لدى المبادرين وأصحاب المشروعات الصغيرة لتوجيههم للاستثمار وتعزيز دور الحاضنة الصناعية والتكنولوجية في دعم الاقتصاد المحلي المستدام من خلال خلق فرص عمل خارج النطاق الحكومي وكذلك تمكين المرأة الحرفية من استغلال قدراتها الابداعية وتفعيل طاقاتها لخدمة الاقتصاد الوطني، وتسعى الدورة إلى اطلاع المتدربين على جدوى ربط التعليم والبحث العلمي بسوق العمل.

وركزت الدورة على أربعة محاور رئيسة هي، دور الحاضنت الصناعية في تعزيز النمو الاقتصادي المستدام للحرفي العربي، البحث العلمي وتنمية نتائجه في مجال الصناعة التقليدية، دور الحاضنات الصناعية في تحقيق مقاربة النوع وتمكين المرأة الحرفية من استغلال قدراتها الابداعية وإدماجها في الاقتصاد المستدام، الصعوبات التي يواجهها الصانع التقليدي عند انشاء المشروع ودور الحاضنة في انجاحه.