أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، إطلاق المرحلة الثانية لمسابقة بوابة الابتكار لعام 2018 والتي تعكس أهداف وسياسات الدولة واستراتيجية التنمية المستدامة 2030 الرامية إلى تعزيز محور دعم الابتكار لدى الشباب المصري، وربطه بريادة الاعمال وإنشاء المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، لمواجهة التحديات والتنافسية العالمية المتغيرة والسريعة وتَعظِيمِ الاسْتِفادة من المَوارِدِ، وبِنَاءِ كوادر بشرية مدربة وتَمْكِينِ الشَبابِ المُبْدعِين والمبتكرين وصُولاً إلى اقتصادِ المَعْرفةِ والنُمو.

وقال قابيل، إن هذا المشروع يأتي فِي إِطَار تنفيذِ أنشطة المرحلة الثانية من برنامج دعم إصلاح التعليم الفني والتدريب المهني الذي يُنفذ بتمويل مشترك بين الحكومة المصرية والاتحاد الأوروبي، بِالتَّعاوُنِ مَعَ وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

جاء ذلك في سياق كلمة الوزير، خلال مشاركته في الاحتفال بإطلاق المرحلة الثانية من بوابة الابتكار، بحضور أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية.

المصدر: جريدة الوطن

 اكد معالي وزير الطاقة والثروة المعدنیة الاردني الدكتور صالح الخرابشة أھمیة الاستثمار في الثروات الطبیعیة وتعظیم دورھا بصفتھا رافدا اقتصاديا وقیمة مضافة تعزز فرص التنمیة وتحقق الاعتماد على الذات وتفتح المجال امام المزيد من فرص العمل.

جاء ذلك خلال زيارة الوزير الخرابشة ووزير البیئة الاردني نايف الفايز الى محمیة ضانا یوم الاحد 4 مارس 2018، اطلعا خلالھا على سیر العمل بمذكرة التفاھم الموقعة مع الشركة الأردنیة المتكاملة للتنقیب عن النحاس في المحمیة بكلفة استثمار تبلغ حوالي 600 ملیون دولار.

وقال الخرابشة في تصريح صحفي عقب جولة على المشروع، ان الدراسات الأولیة تقول ان "في المحمیة موضعین مھمین لخامات النحاس، أولھما منطقة فینان وتشمل وادي خالد ووادي ضانا ووادي راتیا ومنطقة ضبعة، التي تقع على مسافة 35 كیلومترا شمال وادي ابوخشیبة وتغطي مساحة تقدر بحوالي 45 كیلومترا مربعا، اما المنطقة الثانیة التي يتموضع فیھا النحاس، فھي منطقة خربة النحاس بوادي الجارية، التي تقع غرب منطقة فینان ومساحتھا حوالي 60 كیلومترا مربعا وتعد الأغنى بخام النحاس.

واكد أھمیة مذكرة التفاھم الموقعة مع (الشركة المتكاملة)، والتي تمھد لاتفاقیة لاحقة لتطوير الإنتاج في حال ثبوت وجود الخام بكمیات تجارية، واستكشاف آفاق الاستثمار بالمنطقة بموجب مذكرة التفاھم التي تنص على التنقیب وتقییم أماكن خام النحاس في منطقة المحمیة، وتقییم إمكانیة إنتاج النحاس والمعادن المصاحبة على نطاق تجاري. وأشار الى ان الحكومة، وبموجب مذكرة التفاھم، ألزمت الشركة بالجوانب البیئیة خلال مختلف مراحل العمل التي تشمل إعداد برنامج تنقیبي لتنفیذ مسح جیولوجي عام، ودراسات تركیبیة وجمع العینات الجیوكیمیائیة، والتأكید على ضرورة أخذ كل الاحتیاطات الوقائیة البیئیة وإدراجھا في آلیة العمل حسب أعلى المواصفات العالمیة للأعمال حتى يتم إظھار التقییم والنتائج.

وجدد الخرابشة التأكید على اھتمام الحكومة بالبعد البیئي خلال تنفیذ المشروع. وقال، ان مذكرة التفاھم "تشترط على المستثمر ضم مساحات البیئیة" للمشروع الذي يتابع من خلال لجنة وزارية تضم وزارات (الطاقة والبیئة والمالیة) وھیئة تنظیم قطاع الطاقة والمعادن، 

المصدر: البوابة نيوز 

 أطلق معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد "دليل الإبتكار للشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة: نحو رؤية الإمارات 2021" الذي انجزته وزارة الاقتصاد بالتعاون مع المجلس الوطني للبحوث في ايطاليا - معهد البحوث بشأن النمو الاقتصادي المستدام.

وجاء اطلاق الدليل باللغتين العربية والانجليزية في سياق تفاعل الوزارة مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار وانسجاما مع فعاليات شهر الامارات للابتكار 2018، والدليل هو نتيجة احدى المبادرات الوطنية للابتكار التي قدمتها وزارة الاقتصاد الى اللجنة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار المنبثقة عن مجلس الوزراء الموقر وتم اعتمادها ضمن المبادرات الوطنية تنفيذا للاستراتيجية الوطنية للابتكار.

وقال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، في كلمته خلال حفل الاطلاق إن دولة الإمارات أصبحت مركزا دوليا هاما لريادة الأعمال والإبتكار نظرا لتوفير البيئة التشريعية والإستثمارية الجاذبة وفقا لأفضل المعايير الدولية وبناء المؤسسات المختصة وتعزيز دور الإبتكار الذي أصبح يشكل جوهر السياسات الاقتصادية للدولة والإنتقال نحو اقتصاد معرفي تقوده كوادرنا الوطنية المتميزة.

وأوضح معاليه ان الدليل يتميز بجملة من الميزات الهامة منها: الجمع بين الجانب العلمي والعملي من حيث التعريف بالإبتكار وأنواعه وأهمية الإبتكار في اقتصاديات الدول المتقدمة للشركات الكبيرة والصغيرة والمتوسطة وعلاقة الإبتكار بالبحث والتطوير (R&D).

كما يركزّ الدليل على أهمية الإبتكار في نجاح الشركات وعلاقة الإبتكار بإستمرارية نجاح الشركات في ظل زيادة المنافسة وضرورة توفير بيئة أعمال إبتكارية وفرق عمل تتميز بفهم عميق للإبتكار واحتياجات السوق ومراعاة ضوابط المنافسة محليا ودوليا والإبتكار في توفير الموارد المالية ودور وسائل التواصل الإجتماعي في تنمية إبتكار الشركات وتحقيق نجاحات نوعية.

ومن ميزات الدليل ايضاً انه يقدم دراسة مستفيضة لحالات النجاح والتحديات والصعوبات التي تواجه الشركات بشأن الإبتكار وكيفية التغلب عليها في (6) دول متقدمة و هي كندا والسويد وكوريا الجنوبية وألمانيا واليابان والصين وقد تم مراعاة كافة تلك التجارب مع الواقع الإماراتي مما يعزز إمكانية تعظيم الإستفادة للشركات في الدولة من نماذج الإبتكار التي يعرضها الدليل.

وجاء إصدار وزارة الاقتصاد لهذا الدليل استمراراً لدورها المحوري في دعم القطاع الخاص والمساهمة في نشر ثقافة الابتكار على مستوى الدولة وتشجيع الشركات العاملة في الدولة بكافة فئاتها على الاستفادة من الدليل تعزيزا لتانفسية اقتصادنا الوطني.

المصدر: وكالة الانباء الاماراتية