قالت وزيرة الاقتصاد الوطني، رئيسة مجلس إدارة هيئة تشجيع الاستثمار الفلسطينية عبير عودة: إن عقد حزمة الحوافز الاستثمارية، التي صادق عليها مجلس الوزراء للمشاريع في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، سيستفيد منه أكثر من 70 مشروعاً، سواء مشاريع جديدة أو مشاريع قائمة خلال مدة تطبيق العقد.

وأشارت الوزيرة خلال لقاء صحفي عُقد مؤخرا في مقر هيئة تشجيع الاستثمار الفلسطينية، لاستعراض قرار مصادقة مجلس الوزراء على عقد حزمة حوافز لغايات تشجيع الاستثمار في مجال تكنولوجيا المعلومات، إلى أنه سيساهم في خلق أكثر من 350 فرصة عمل مباشرة من خلال حجم استثمار يتجاوز أربعة ملايين دولار، وتحقيق عائدات للخزينة تقدر بنحو 480 ألف دولار على شكل قيمة مضافة وبدلات تعامل بالاستثمار.

واعتبرت الوزيرة عودة، أن المصادقة على حزمة الحوافز، إنما تأتي انسجاماً مع الإطار الاستراتيجي لهيئة تشجيع الاستثمار الفلسطينية التي تعمل تحت مظلة أجندة السياسات الوطنية 17-22 وتستجيب لمتطلبات التنمية المحلية والأهداف العالمية للتنمية المستدامة 2030، خاصة وأن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يعتبر قطاعاً واعداً في فلسطين، ويعتبر مشغلاً واعداً للشباب وجاذباً للرياديين والمستثمرين، ويساهم في نقل المعرفة وتعزيز اقتصاد المعرفة

المصدر: دنيا الوطن