Google Translate

شاركت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين في فعاليات الدورة 21 من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون، الذي نظم بمدينة الثقافة الشاذلي القليبي، تونس، خلال الفترة ما بين 19-22 اكتوبر 2021، تحت شعار "التواصل والتجديد"، وذلك من خلال جناح خاص داخل المعرض الافتراضي المصاحب للفعاليات.

وحضرت المنظمة في المعرض التجاري الافتراضي بشكل متميز عبر منصة المهرجان والخاص بالتكنولوجيات الحديثة، حيث يعتبر فضاء لعرض أحدث التطورات التكنولوجية وعروض لمختلف المعدات والحلول التقنية، وأيضا فرصة لربط الصلات بين مصنعي التجهيزات ومزودي الحلول التكنولوجيا والهيئات الإذاعية والتلفزيونية.

ويعد المعرض الافتراضي للمهرجان مناسبة هامة للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين من أجل اكتشاف الزوار لأحدث الأنشطة التي نفذتها مؤخرا، خاصة "منصة طلبات وعروض المنتجات الصناعية العربية"، التي ستطلقها قريبا وتسعى من خلالها إلى تحقيق التكامل الصناعي وترسيخ التعاون العربي المشترك وتعزيز التجارة العربية البينية للمنتجات الصناعية الوسيطة والنهائية.

وتقول المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين إن فكرة "منصة طلبات وعروض المنتجات الصناعية العربية"، تأتي لتحقيق هدف تيسير الاستفادة من التحول الرقمي واقتصاد المعرفة من خلال التنسيق بين الهياكل الإنتاجية والتصديرية وتبادل السلع المنتجة، بما يحقق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة.

وتعد "منصة طلبات وعروض المنتجات الصناعية العربية"، أول منصة صناعية عربية متخصصة في هذا المجال، حيث تغطي 21 قطاعا صناعيا في جميع الدول العربية، وتوفر قاعدة بيانات تفاعلية للربط بين الهيئات العربية المعنية بتقديم الطلبات والمناقصات والمشتريات والتوريدات من جهة وبين مقدمي العروض من المصانع والشركات والمؤسسات الصناعية والتصديرية من جهة أخرى.

يذكر أن إدارة المهرجان قد أعلنت أن أزيد من 80 شركة ومؤسسة من مختلف دول العالم قامت بعرض وتسويق منتجاتها بشكل حضوري وعلى المنصة الافتراضية، حيث كانت تجربة هذه المنصة الافتراضية مميزة شكلت وجودا حقيقيا لكل المشاركين وكانت وفرصة لنسج الروابط المهنية بين مختلف مزودي الحلول التكنولوجيا في العالم العربي.

شارك سعادة المهندس عادل صقر الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين في أعمال الملتقى الخامس للمواصفات الذي نظمته الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة عن بُعد يوم الاثنين 18 أكتوبر 2021 تحت شعار "رؤية مشتركة لغد أفضل برعاية وزير التجارة رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي؛ وذلك بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للمواصفات الذي يوافق 14 أكتوبر من كل عام، يهدف الملتقى إلى تسليط الضوء على الدور الحيوي الذي تقوم به الهيئة في بناء وتطوير القدرات الفنية الوطنية، وإبراز أهميتها في استثمار الثورة الصناعية الرابعة، والإسهام في تطوير الأبحاث العلمية.

كما يهدف الملتقى على إبراز التجارب المحلية والدولية، وأفضل الممارسات الناتجة من تطبيق المواصفات القياسية، ومعرفة الاحتياجات والتحديات التي تواجه قطاع الصناعة، وفرص التحسين والتطوير لمنظومة المواصفات القياسية من خلال التواصل المباشر مع المستفيدين والمصنّعين؛ لتحقيق الميزة التنافسية للصناعات الوطنية.

وناقش الملتقى في جلسته الرئيسة دور المواصفات القياسية في تعزيز التنمية المستدامة عبر محاور عدة منها: تعزيز الابتكار في الصناعة لمنتجات أكثر استدامة، إضافة إلى استخدام المواصفات كممّكن في تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة والمدن الذكية.

وشهد الملتقى ورش عمل حول الاقتصاد الدائري والرقمي والتوجهات الحديثة لصناعة المواصفات، ودور المواصفات القياسية في نجاح واستدامة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، فيما يستهدف تعزيز التفاعل والتكامل مع القطاعات الصناعية، والعمل على تطبيق ونشر ثقافة المواصفات القياسية بما ينعكس إيجاباً على جودة وسلامة المنتجات والخدمات.

Economic, Management, Financial & Valuation Business of industrial Minerals and Rocks

قامت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين بتنظيم دورة تدريبية متخصصة خلال الفترة 3-13 أكتوبر 2021، في جمهورية مصر العربية لفائدة ست كوادر من الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية بوزارة المعادن بجمهورية السودان تناول موضوع الدورة الجوانب الاقتصادية والمالية وإدارة المشروعات التعدينية في قطاع المعادن والصخور الصناعية.



هذا وقد شملت الدورة التدريبية التي قام بها خبراء متخصصين على محاضرات نظرية تمركزت حول اقتصاديات التعدين في القرن الحادي والعشرين و الأبعاد التنموية لهذا القطاع على اقتصاديات الدول، بالإضافة الى التعرف على أساسيات ادارة المشاريع وسلاسل القيمة والإدارة الرشيدة بالتعدين كما تناولت المحاضرات التطرق الى الجوانب المالية المتعلقة بدراسة جدوى المشاريع التعدينية.

وتميزت هذه الدورة بمجموعة من الزيارات الميدانية للمؤسسات التعدينية بجمهورية مصر العربية وهي الشركة المصرية للاملاح والمعادن (أميسال)، مصنع مصر للبنتونيت، مصنع سنفكس للزجاج، مصنع أمون للتعدين ومصنع كيروماربل، حيث تم الإطلاع على التجارب الرائدة لهذه المؤسسات في عدد من المجالات الخاص بقطاع التعدين والتى كان لها انعكاسا مثمرا على المتدربين باستفادتهم وتأهيل قدراتهم من خلال التعرف على مراحل المعالجة والتصنيع لعدد من الخامات الصناعية التي كان لها دورا كبيرا في تعزيز القيمة المضافة لهذه الخامات.

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء