تحت شعار الاستدامة في النمو الاقتصادي والبيئة

أكد المهندس عادل صقر الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين (احدى هيئات جامعة الدول العربية ومقرها الدائم العاصمة المغربية الرباط) على أهمية دعم نشاط الاعتماد في الدول العربية كونه أحد المحاور الأساسية في منظومة البنية التحتية للجودة، والتي ترتبط عناصرها المختلفة في نظام متكامل، يضمن تحقيق الارتقاء بجودة المنتجات، جاء ذلك في كلمته التي ألقاها عن بعد بمناسبة احتفال الجهاز العربي للاعتماد باليوم العالمي للاعتماد والذي يصادف التاسع من يونيو من كل عام والذي تم تنظيمه في إطار الأسبوع العربي للاعتماد تحت شعار نحو "تعزيز دور الاعتماد في دعم تحقيق الاستدامة في النمو الاقتصادي والبيئة في المنطقة العربية".

وأوضح الصقر أن إنشاء الجهاز العربي للاعتماد بمبادرة من المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين وبدعم من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية )يونيدو (و الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (السيدا)، كان له أثراَ إيجابياَ في النهوض بالبنية التحتية للجودة في المنطقة العربية، لكونه عنصراً أساسياً في تنمية التجارة وتعزيز الصحة والسلامة وحماية البيئة، فضلا عن حماية المستهلك العربي.

وأوضح المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين أن المنظمة تضع تنفيذ أهداف التنمية المستدامة على رأس أولوياتها وفي مقدمة الخدمات التي توفرها للدول العربية، منها استمرار المنظمة في عملية إصدار مواصفات قياسية عربية موحدة في مجالات مختلفة، وكذا وضع منظومة تشريعية عربية لضبط سلامة المنتجات في المنطقة العربية، مؤكدا أن المنظمة حريصة على تعزيز دور الجهاز العربي للاعتماد، ومواكبة نظم ومعايير الجودة على الصعيد الدولي وضمان أمن وسلامة المنتجات وتحقيق الاستدامة البيئية في المنطقة العربية.

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
               

 باقي الشركاء