عقدت للجنة الاستشارية العليا للتقييس اجتماعها الثاني والخمسين، بالعاصمة المغربية الرباط يومي 27-28 مارس 2019. ترأس أعمال الاجتماع الأستاذ محمد عيد العدواني رئيس وفد دولة الكويت وبمشاركة ممثلي أجهزة التقييس العربية وحضور الرئيس المنتخب للمنظمة الدولية للتقييس ايزو وممثل اللجنة الدولية الكهروتقنية وممثل الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ورئيس المركز الإقليمي لمجموعة البنك الاسلامي للتنمية بالرباط.

قدم السيد ادوارد نجورج رئيس الايزو المنتخب كلمة وجه فيها الشكر للدول الأعضاء في الايدمو علي دعمهم ترشحه للمنصب وقال إن هذا الاجتماع يعد اول لقاء له بالمنظمات الإقليمية الأعضاء في الايزو لمناقشة مجالات التعاون والاستماع لمقترحاتهم وأرائهم وما يجب علي الايزو أن تقوم به، واطلاعهم وإشراكهم في آلية عمل الايزو خلال فترة رئاسته. واستعرض السيد نجورج أهمية التقييس في حماية المستهلك دعم الميزان التجاري بين الدول وتحقيق التنمية الصناعية المستدامة مؤكدا علي أهمية الدور الذي تقوم به الايدمو كتكتل إقليمي يساهم في تحقيق ذلك. مشيرا الي أهمية التنسيق بينها وبين الايزو في المرحلة القادمة.

وفي الجلسة الافتتاحية قدم السيد ممثل اللجنة الدولية الكهروتقنية فرانسوا أهوتي عرضا عن أنشطتها وبرامج عملها والخدمات التي تقدمها للعديد من الدول حول العالم، ومجالات التعاون بينها وبين المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين.

وأكد المشاركون، في ختام أعمالهم، ضرورة الارتقاء بجودة الصناعة العربية، لتمكينها من المنافسة على الصعيدين العربي والعالمي، وذلك عبر زيادة الصادرات وفتح مزيد من الأسواق أمام منتجاتها، مشددين على أهمية تطوير منظومة التقييس الجودة والالتزام بالمواصفات القياسية بهدف حماية المستهلك العربي وحماية السوق والصناعة العربية من المنتجات غير المطابقة للمواصفات.

وشهد الاجتماع توقيع برنامج العمل السنوي لسنة 2019، في إطار مذكرة التفاهم بين المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين وهيئة التقييس لدول مجلس التعاون الخليجي، وكذلك الاحتفال باليوم العربي للتقييس الذي يصادف 25 مارس من كل عام.