شارك سعادة المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة في افتتاح أعمال مؤتمر مراكش للتعدين الذي يعقد تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ما بين 17 و19 أبريل الجاري.

افتتح أعمال المؤتمر "اتفاقية مراكش للتعدين" معالي المهندس عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين عن قطاع التعدين في المغرب وإفريقيا والعالم.

وينظم المؤتمر من قبل وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المغربية بدعم من المكتب الشريف للفوسفات OCP يعتبر المؤتمر بمثابة منصة جديدة لصناعة التعدين العالمية، حيث تتيح اتفاقية مراكش للتعدين لكافة المشاركين، فرصة لتقديم منتجاتهم وخدماته.

كما أنه فرصة للتعريف بعلاماتهم التجارية من قبل العديد من الشخصيات المؤثرة في جميع أنحاء العالم، إذ يتضمن الحدث أيضا برنامجا غنيا باللقاءات والموائد المستديرة التي تقدم فرصا استثمارية في العديد من البلدان.

كما يعد المؤتمر فرصة أيضا للمغرب، البلد المستضيف، من أجل التقديم والتعريف بقانون التعدين الجديد وخطط التنمية، بالإضافة إلى المناخ الاستثماري الاستثنائي السائد في البلاد، وذلك لجمهور مكون من ممثلين الوزارات والشركات الوطنية والدولية، بالإضافة إلى تجار الجملة والتعدين والمستثمرين الصناعيين.