اجتمع المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة بالسيد لي يونج   LI Yongالمدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) يوم الثلاثاء 5/نوفمبر وذلك على هامش مشاركته في أعمال الدورة (18) الثامنة عشر للمؤتمر العام لمنظمة (يونيدو) والتي تعقد بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي.

في بداية اللقاء أعرب المهندس عادل الصقر عن تشرفه بتمثيل معالي السيد/ أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية في اعمال هذه الدورة وترأسه وفد المنظمة. وهذا دليل على الاهتمام الذي توليه جامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين والتي تعتبر نظير وشريك استراتيجي لليونيدو في المنطقة العربية، مشيدا بالخبرة والتجربة الرائدة لليونيدو على المستوى الدولي.

كما أعرب المدير العام للمنظمة عن تقديره للتعاون المستمر بين الأيدمو واليونيدو في العديد من المشاريع مشيرا إلى مشروع إنشاء ودعم الجهاز العربي للإعتماد "ARAC" الذي نال الاعتراف الدولي في 2017، دعم أنشطة الاعتماد في الدول العربية والمساهمة في إزالة العوائق الفنية أمام التجارة ودعم الصادرات العربية، بالإضافة إلى مشروع المبادرة العربية لسلامة الأغذية وتسهيل التجارة (SAFE) الذي يساهم في تطوير أنظمة سلامة الأغذية في الدول العربية وتوحيد إجراءات الرقابة عليها وتقييم المخاطر وإصدار شهادات عربية مشتركة للصادرات والواردات الغذائية، مما يسهم في دعم منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى (GAFTA)  بالإضافة إلى مساهمة اليونيدو في مشروع بناء قدرات المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين "AIDMO’s Capacity Building. 

كما تباحث الجانبان خلال اللقاء إمكانيات التعاون المستقبلية لتنفيد برامج مشتركة لتعزيز تنافسية القطاع الصناعي في المنطقة العربية في اطار  بعض المقترحات المستخلصة ضمن مشروع بناء قدرات المنظمة، المنفد بالتعاون بين الايدمو و(يونيدو) وبتمويل من الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي (سيدا)، والمتضمن عملية تقييم لوضع المنظمة ووضع مقترحات لتعزيز كفاءتها وتقوية دورها في مجال التنمية الصناعية المستدامة والشاملة، خاصة المشاريع التي تساهم في تحقيق هده الأهداف والتي تتماشى مع أولويات وتوجهات الجهات المانحة، وتغطي مجالات عمل المنظمة .