احتضنت العاصمة التونسية خلال الفترة من 8-10 يناير 2020 أعمال ورشة عمل حول التوجيه العربي لمتطلبات المواد المعبأة مسبقا الاجتماع السابع للجمعية العمومية للبرنامج العربي للمترولوجيا القانونية وللمترولوجيا العلمية والصناعية بالإضافة الى الاجتماع 12 للجنة الاستشارية للمترولوجيا وكذلك مناقشة الاستراتيجية العربية في مجال المترولوجيا للفترة 2019-2023.

افتتح الاجتماع بكلمة سعادة المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة والتي القاها نيابة عنه الدكتور عماد الحلي المشرف على مركز المواصفات والمقاييس أشار فيها إلى دور المنظمة في وضع المتطلبات الضرورية للارتقاء بالبرنامج العربي للمترلوجيا العلمية والصناعية للحصول على الاعتراف الدولي، وذلك بفضل تعاون الدول العربية معها. ومن جانبه شدد سعادة السيد فتحي الفضلي المدير العام للوكالة التونسية للمترولوجيا في كلمته على أهمية ما تمثله هذه اللقاءات العربية من فرص متكاملة لمعالجة المسائل المطروحة في مجال المراقبة المترولوجية للمواد المعبأة، مضيفا إنها تمد جسور التعاون العربي وتفتح آفاقا جديدة أمام الاستغلال الجيد للخبرات والإمكانيات المتاحة في هذا الميدان.