أشاد المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بالجهود التي تبذلها اللجنة الاستشارية لقطاع الثروة المعدنية وحرصها الدائم على متابعة أنشطة المنظمة والمشاركة فيها، وتناول الصقر في كلمته خلال افتتاحه أعمال الدورة (26) للجنة التي عقدت يوم 10 يونيو 2020 عبر تقنية الفيديو كونفرانس وشارك فيها عن بعد ممثلوا (12) دولة عربية، تناول جهود المنظمة في مواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد (COVID-19) وانعكاساتها على قطاعات الصناعة والتعدين في الدول العربية حيث قامت المنظمة بإنشاء منصة تفاعلية تحت عنوان "المنصة العربية لطلبات وعروض المنتجات الصناعية" لتكون قاعدة معرفية لصانعي القرار والمعنيين، وذلك انطلاقا من دورها في دعم وتنسيق جهود الدول العربية الأعضاء لمواجهة انعكاسات هذه الجائحة على الصناعة العربية.

وأوضح الصقر أن المنصة تشتمل على عدد من الطلبات والعروض للدول العربية المتعلقة بالمنتجات الغذائية الطبية وبيانات لبعض الشركات والمؤسسات الصناعية العربية ذات العلاقة، بالإضافة إلى عدد من المواصفات القياسية لبعض المستلزمات الطبية والمبادرات المتخذة في هذا الشأن.

كما تم إنشاء مدخل خاص لقطاع التعدين على المنصة يتضمن مجموعة من البيانات الإحصائية بطريقة الإنفوجرافيك (Infographics) بالإضافة إلى دراسة حول أثر وتداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد على قطاع التعدين خلال الربع الأول لعام 2020، تحديدا الصناعات التعدينية مثل صناعة الحديد الصلب، الألمنيوم والأسمدة بالإضافة الى أسعار كل من المعادن الثمينة (الذهب، الفضة والبلاتين) والمعادن الأساسية (النحاس، الرصاص، النيكل، القصدير والزنك) وخام الحديد، كما تتطرق الدراسة إلى التوقعات المستقبلية لهذه الصناعات والمعادن حتى عام 2030.

يذكر أن الاجتماع ناقش عددا من الموضوعات من بينها الإجراءات التي قامت بها المنظمة في متابعة تنفيذ توصيات اللجنة الموقرة في اجتماعها السابق ونشاطها في قطاع الثروة المعدنية خلال الفترة ما بين الاجتماعين الخامس والعشرون والسادس والعشرون بالإضافة برنامج عملها في هذا المجال للعامين 2021-2022.

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء