تحتفل الدول الأعضاء في كل من اللجنة الدولية الكهروتقنية (IEC) والمنظمة الدولية للتقييس (ISO) والاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)، في 14 أكتوبر من كل عام، باليوم العالمي للمواصفات الذي يشكل فرصة للإشادة بالجهود الحثيثة التي يبذلها آلاف الخبراء في شتى بقاع العالم من أجل تطوير اتفاقات فنية طوعية يتم نشرها كمواصفات دولية. ويأتي إحياء اليوم العالمي للمواصفات لعام 2020 تحت شعار "حماية الكوكب بواسطة المواصفات".

تعتبر الأرض الكوكب الوحيد الصالح للحياة في المجموعة الشمسية المكونة من عدة كواكب، حيث تعتمد الحياة فيها على الطاقة المستمدة من الشمس. إلا أنه خلال القرن الماضي، أصبحت الغازات الدفيئة الطبيعية جراء الأنشطة البشرية والصناعية واسعة النطاق تحدث أثرا حراريا مباشرا على كوكب الأرض، مما يؤثر سلبا على المناخ وكافة الكائنات الحية. وبالتالي، نظرا للنمو الديمغرافي المتسارع والتوسع الحضري، يتوجب علينا استخدام الموارد المتاحة بشكل مسؤول وعقلاني.

للتقليل من الآثار التي يخلفها الإنسان على كوكب الأرض، نحن بحاجة ماسة إلى الإرادة السياسية والأفعال الملموسة والأدوات المناسبة. وبالفعل، فإن المواصفات الدولية هي إحدى هذه الأدوات، حيث تراعي تلك التي أعدتها IEC وISO وITU الحلول الحقيقية والحلول التي أثبتت نجاعتها في التصدي للتحديات الفنية. كما أنها تساهم في تبادل الخبرات والمعرفة الفنية على نطاق واسع سواء في الدول المتقدمة أو الدول النامية.

هذا، وتشمل المواصفات جميع الجوانب ذات الصلة بتوفير الطاقة وجودة المياه والهواء، حيث تضع بروتوكولات وطرق قياس موحدة، ويساعد استخدامها على نطاق واسع في التقليل من التأثير البيئي للإنتاج الصناعي، وتسهيل إعادة استعمال الموارد المحدودة وتحسين كفاءة الطاقة.

تحميل بوستر اليوم العالمي للمواصفات بجودة عالية

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء