Google Translate

شارك سعادة المهندس عادل صقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، في اللقاء الذي عقد عن بعد يوم الثلاثاء الموافق 9 مارس 2021 للتوقيع على اتفاقية احتضان الجمهورية التونسية لمقر وسكرتارية الجهاز العربي للإعتماد بحضور معالي الأستاذ محمد بوسعيد/ وزير الصناعة والطاقة والمناجم، سعادة الأستاذة أمينة أحمد محمد / رئيس الجهاز العربي للاعتماد، و الأستاذ رفيق فقي / مدير مشروع وممثل منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية و السيد Walter Del Castillo/مستشار ومدير البرنامج الإقليمي والتكامل الاقتصادي والتجارة في السفارة السويدية بالمملكة الاردنية بالإضافة إلى أعضاء اللجنة التنفيذية للجهاز العربي للاعتماد.

وفي كلمته خلال اللقاء وجه سعادة المهندس عادل الصقر الشكر إلى الجهاز العربي للاعتماد على دعوته الكريمة للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين (AIDSMO) للمشاركة في هذا اللقاء الهام والمتمثل في توقيع اتفاقية احتضان الجمهورية التونسية لمقر وسكرتارية الجهاز العربي للاعتماد والذي سيظل إنجازاً تاريخياً، كما أعرب عن شكره وتقديره إلى الجمهورية التونسية رئيساً وحكومةً وشعباً، وللجهود الذي تبذلها من خلال دعمها المستمر لأعمدة البنية التحتية للجودة في الدول العربية، نظراً لما تزخر به من إمكانيات وقدرات فنية مشهود لها.

وقال الصقر إن حصول الجهاز العربي للاعتماد (ARAC) على الاعتراف الدولي يعد انجازاً حقيقياً تحقق بفضل جهود الدول الأعضاء ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO)، والوكالة السويدية للإنماء والتعاون الدولي (SIDA)،مشيراً إلى أن المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، وضمن استراتيجيتها لدعم البنية التحتية للجودة للدول العربية، قد بادرت بفكرة إنشاء الجهاز العربي للاعتماد، واستمرت في تقديم الدعم له قبل وبعد حصوله على الاعتراف الدولي من خلال استضافة السكرتارية، دعماً للعمل العربي المشترك.

وأضاف أن توفير مقر دائم للجهاز العربي للاعتماد في الجمهورية التونسية يعتبر خطوة إيجابية واستقرار للجهاز في دولة عضو حاصلة على الاعتراف الدولي ولها دور في منظومة الاعتماد العالمي، آملين أن تعزز هذه الخطوة قدرات جميع أعضاء الجهاز واستكمال التحاق باقي الدول العربية إلى اتفاقية الاعتراف المتعددة الأطراف لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي.

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء