" قامت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بتنظيم ورشة عمل"لوضع الأسس لبناء المنظومة العربية لتقييم المطابقة" عبر تقنية الاتصال عن بعد، يوم الخميس الموافق 2/12/2021.

بمشاركة ، رئيس ونائب رئيس البرنامج العربي للمترولوجيا القانونية والمهندس أسامة ملحم/ مستشار الأمين العام لمجلس أبو ظبي للجودة والمطابقة افتتحت أعمال الورشة بكلمة المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين ألقاها د. عماد الحلي المشرف على مركز المواصفات والمقاييس، رحب فيها بالمشاركين كما أشار إلى أهمية عقد هذه الورشة في وضع المنظومة التشريعية العربية لضبط سلامة المنتجات في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، التي ستسهم في تفعيل التكامل الاقتصادي البيني والرفع من جودة المنتج العربي، ودعا المشاركين إلى التعرف على أهم الأسس لبناء المنظومة العربية لتقييم المطابقة ومشاركتنا أفكارهم ومقترحاتهم للمساهمة في تطويرها.

ثم ألقى الأستاذ إبراهيم يحيوي رئيس اللجنة العربية لتقييم المطابقة كلمة رحب من خلالها بالمشاركين وشكرهم على حضورهم، وشكر المنظمة على تنظيمها لهذه الورشة وسعيها الحثيث على تقوية اللجنة العربية لتقييم المطابقة، كما أشاد بجهود عمل اللجنة والمتمثلة في إعداد بعض الأدلة والدارسات منها دليل عمل اللجنة ودليل إصدار اللوائح الفنية من أجل إرساء الأسس للمنظومة العربية لتقييم المطابقة ، متمنيا النجاح لهذه الورشة آملا أن تعود بالنفع على العمل المستقبلي للمنظومة العربية لتقييم المطابقة.

تلا ذلك كلمة الأستاذ إبراهيم الحاج رئيس اللجنة التنفيذية للبرنامج العربي للمترلوجيا القانونية، والتي شكر من خلالها المنظمة على دعوته للمشاركة في هذه الورشة، والتي سيتم من خلالها مناقشة مواضع ذات اهتمام مشترك بين البرنامج العربي للمترولوجيا القانونية والمنظومة العربية لتقييم المطابقة، حيث أشار إلى أن المترولوجيا القانونية هي بالأساس تقييم لمطابقة أدوات القياس والأنظمة ذات الصلة من أجل ضمان شفافية التعاملات التجارية وضمان صحة وسلامة المستهلك.

شارك في الورشة 60 مشارك يمثلون أجهزة التقييس العربية والجهات ذات العلاقة بتقييم المطابقة في الدول العربية إضافة إلى هيئة التقييس الخليجية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية
تضمن جدول أعمال هذه الورشة عرض حول المنظومة العربية لتقييم المطابقة من المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين وكذلك عرض حول التجربة الخليجية في بناء منظومة المطابقة.

وفي ختام الورشة تم فتح باب النقاش للمشاركين لإبداء استفساراتهم وأسئلتهم حول العروض التي تم تقديمها والإدلاء بآرائهم ومقترحاتهم من أجل تطوير المنظومة العربية لتقييم المطابقة،

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء