عن الملتقى

كلمة ترحيبية

بسم الله الرحمن الرحيم

تتشرف المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بعقد الملتقى الثاني حول دور المناطق الصناعية والمناطق الحرة في جذب الاستثمار الصناعي وتنميـة الصادرات بمدينة طنجة بالمملكة المغربية خلال الفترة 4-6 ديسمبر 2019، وذلك بالتعاون مع وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي بالمملكة المغربية وغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة - تطوان- الحسيمة والمركز الإسلامي لتنمية التجارة والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات والوكالة الخاصة طنجة المتوسط "TMSA".

وسيكون هذا الملتقى بإذن الله مجالاً لتقديم البحوث العربية والدولية حول الدور الحيوي الذي تلعبه المناطق الصناعية والحرة في جذب رؤوس الأموال المحلية والأجنبية واستقطاب التكنولوجيا المتطورة وخلق فرص عمل جديدة وزيادة الصادرات.

وبهذه المناسبة، يسر المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين وشركاؤها أن تدعو جميع الباحثين والمهتمين للمشاركة في تقديم أوراق علمية ضمن محاور هذا الملتقى الهام سعياً لإثراء محتواه العلمي، وترحب بكل الراغبين من مسؤولي المؤسسات العربية والأجنبية ذات العلاقة ورجال الأعمال والمستثمرين بالمشاركة في فعالياته لتقديم ما لديهم من تجارب وخبرات والاستفادة مما يعرض فيه والالتقاء بنظرائهم من الدول العربية والأجنبية، وتدعوكم لزيارة مرافق ميناء طنجة المتوسط الذي يقع على مدخل مضيق جبل طارق و يعد من أكبر الموانئ الصاعدة في العالم ويتميز بأرضية متكاملة للأنشطة اللوجستية والصناعية والتجارية والاستثمارية.

آملين أن يكلل هذا الملتقى بالنجاح ويحقق نتائج مثمرة لفائدة للجميع.

وفقنا الله لما فيه خيرا لأمتنا العربية والإسلامية جمعاء.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

م. عادل الصقر
مدير عام المنظمة

خلفية

تعتبر المناطق الصناعية والحرة من أهم وسائل التنمية الاقتصادية والإجتماعية الهادفة لاجتذاب الإستثمارات الأجنبية والمحلية وزيادة الصادرات الصناعية ونقل التكنولوجيا، للمناطق الصناعية والمناطق الحرة دوراً حيوياً في زيادة الصادرات وتقديم التسهيلات للاستثمارات الصناعية بكونها إحدى الدعائم المهمة التي يرتكز عليها الاقتصاد الوطني خصوصا في البلدان النامية، وذلك لما لهما ممن أهمية في خلق مصادر تمويلية إضافية لتنمية وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية ونقمل التكنولوجيا الحديثة وتشغيل الايدي العاملة المحلية للقضاء على البطالة وتحقيق التنمية الاقتصادية والعمرانية والاجتماعية. وهذا واضح جلي في الدور الفاعل للمناطق الحرة بالنهضة الاقتصادية التي تشهدها دول شرق آسيا، كسنغافورة وماليزيا وكوريا الجنوبية، بالإضافة إلى الصين «العملاق الاقتصادي الجديد» التي أبهرت العالم بحجم نموها الاقتصادي الهائل. وقد اهتمت العديد من الدول بالتوسع في إنشاء وإقامة المزيد من المناطق الصناعية المتخصصة والمناطق الحرة، وسنت القوانين والتشريعات التي تنظم عملها ووفرت لهاالمزيد من المزايا والحوافز والتسهيلات والإعفاءات التي جعلت منها مركزاًهاماً لاستقطاب الاستثمارات المحلية والأجنبية.

الأهداف

- التعريف بأنظمة ومزايا المناطق الصناعية والمناطق الحرة.
- التأكيد عيى أهمية المناطق الصناعية والمناطق الحرة في تقدي تسهيلات الاستثمارات ودع مناخ الاستثمار الصناعي.
- تسييط الضوء عيى واقع وآفاق المناطق الصناعية والحرة في الدول العربية.
- الاطلاع عيى التجارب العربية والدولية الرا دة ليمناطق الصناعية والمناطق الحرة.
- إطلاع رجال الأعمال والمستثمرين عيى الفرص الاستثمارية المتاحة بميناء طنجة بالمميكة المغربية.
- تبادل المعرفة والخبرات فيما بين الجهات المشاركة، وذلك لتطوير فرص التعاون والتكامل من أجل تحسين الأداء والتنافسية.
- تعزيز دور التعاون العربي المشترك في تنمية المناطق الصناعية والمناطق الحرة.
- توضيح المسؤولية البيئية والمسؤولية الاجتماعية ليمناطق الصناعية والمناطق الحرة.
- تحديد أهم التحديات والمعوقات التي تواجه الاستثمار بالمناطق الصناعية والمناطق الحرة ووسائل تجاوزها.
- تطوير الإستراتيجيات الاقتصادية والاستثمارية والتشريعات الخاصة بالاستثمار في المناطق الصناعية والمناطق الحرة.
- دور المناطق الصناعية والمناطق الحرة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

المحاور

- واقع وأدوار المناطق الصناعية والحرة
- مزايا وتسهيلات التجارة والاستثمار في المناطق الصناعية والحرة
- أهمية المناطق في تحقيق أهداف التنمية المستدامة
- دور الموانئ والخدمات اليوجستية في تنشيط الأعمال بالمناطق الصناعية والحرة
- الاستراتيجيات الحديثة لتخطيط وإدارة المناطق الصناعية والحرة

النشرة التعريفية

 

 

الجهات المتعاونة في التنفيذ

معلومات هامة

  • - المشاركة في الملتقى لا تتطلب رسوم اشتراك.
  • - المشاركة في لقاءات B2B لا تتطلب رسوم اشتراك.
  • - تتحمل الجهات المشاركة تغطية نفقات سفر وإقامة مرشحيها.
  • - تتولى الجهات المنظمة استقبال وتوديع وتوفير وسيلة نقل لكافة المشاركين من مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء إلى فندق الإقامة بطنجة وبالعكس عند العودة وأثناء الزيارات الميدانية.
  • - تتولى الجهات المنظمة استقبال وتوديع وتوفير وسيلة نقل لكافة المشاركين من مطار ابن بطوطة الدولي بطنجة إلى فندق الإقامة بطنجة وبالعكس عند العودة.
  • - تتولى الجهات المنظمة مساعدة المشاركين في الحجز الفندقي بأسعار تفضيلية ضمن قائمة الفنادق المرفقة مع النشرة التعريفية للملتقى.
  • - توفير الوجبات الغدائية واستراحات الشاي أثناء أيام انعقاد الملتقى.



عن مدينة طنجة

موقع الدورة السابقة - 2017