عقدت لجنة المالية والاستثمار المنبثقة عن مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الكويت اجتماعها الأول لعام 2019 برئاسة وفاء القطامي – رئيس اللجنة وبحضور أعضاء اللجنة مؤخرا، وقد التقت اللجنة خلال الاجتماع بوفد صندوق النقد الدولي في إطار قيامهم بإجراء المشاورات الدورية مع الجهات المحلية المعنية بالشأن الاقتصادي لإعداد التقرير السنوي لدولة الكويت واستطلاع الآراء حول الأوضاع الاقتصادية والمالية بالدولة.

وتوقع الصندوق في تقريره أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنحو 4% خلال عام 2019، وهذا يعود بفضل الموقف المالي المتوازن لدولة الكويت، كما تساهم الأصول المالية الخارجية في تخفيف المخاطر المترتبة على تقلبات أسعار النفط.

وقد أشار تقرير صندوق النقد الدولي إلى أهمية دور القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني وخلق التنويع الاقتصادي الذي يحتاج إلى عدة إصلاحات هيكلية، والتي بدورها ستعزز من دور القطاع الخاص لخلق فرص عمل جديدة، كما تستوجب معالجة أوجه الخلل في كفاءة سوق العمل وكذلك تنقيح نظام الخدمة المدنية لتشجيع العمل في القطاع الخاص، بإضافةً إلى ضرورة تسريع وتيرة عمليات التخصيص بالدولة، وعقد الشراكات ما بين القطاعين العام والخاص، وأخيراً، يجب تحسين بيئة الأعمال من حيث تبسيط الإجراءات وتخفيف القيود المفروضة على الاستثمارات الأجنبية، والحاجة لمواصلة تلك الجهود إلى جانب تخفيف عبء الامتثال الجمركي وتخفيف الحواجز التجارية الذي سيساعد على زيادة انسيابية التجارة بين الكويت وشركائها التجاريين وخفض التكاليف، وأشار التقرير إلى الصعوبات التي تواجه الصناعيين المحليين في الحصول على الأراضي اللازمة، الأمر الذي يشكل عقبة أمام الاستثمار.

وبدورها أوضحت اللجنة أن الغرفة أكدت مراراً وتكراراً ومنذ أمد بعيد على ضرورة التمسك بخطط الإصلاح الاقتصادي والسير قدماً في تنفيذها بغض النظر عن تحسن أسعار النفط وتقلباتها، بالإضافة إلى أهمية توسيع القاعدة الإنتاجية من خلال توفير البيئة الملائمة لقيام القطاع الخاص بدوره كمحرك أساسي للأنشطة الاقتصادية واعتماد الخصخصة لانتقال الاقتصاد من ربحي إلى إنتاجي.

الموقع: موقع الشاهد الالكتروني

تم التوقيع مؤخرا على اتفاقية استثمارية بين المغرب والمجموعة الصينية “ستيك ديكاستال”، يهدف الي إحداث مشروع صناعي لإنتاج إطارات العجلات من الألمنيوم بقيمة 350 مليون أورو، والذي سيمكن من إحداث 1200 منصب شغل.

وبموجب هذه الاتفاقية الاستثمارية، ستستقر مجموعة “ستيك ديكاستال” بالمغرب على مرحلتين بالقنيطرة ثم بطنجة.

وستعمل المجموعة على تطوير أنشطتها بالمنطقة الصناعية الحرة الأطلسية بالقنيطرة، مع ارتقاب انطلاق الإنتاج في نهاية عام 2019، ثم ستعزز حضورها بالمغرب من خلال استقرار جديد بمنطقة “طنجة تيك”.

في كلمة له بمناسبة التوقيع أكد معالي وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي على أن “هذه الشركة الرائدة عالميا في مجال إنتاج إطارات العجلات من الألمنيوم تأتي لإغناء المنظومة الصناعية المعروفة باسم “القوة المحركة” (باور ترين)، وتدخل إلى المغرب نشاطا يتميز بقيمة مضافة عالية”.

وأضاف العلمي أن صناعة السيارات بالمغرب، التي تعتبر القطاع المصدر الأول في المملكة، ما فتئت تعزز مكانتها كقاطرة للصناعة الوطنية، مشيرا إلى أن الجهود ستستمر لمواكبة أكثر لهذا القطاع والوصول في السنوات القادمة، إلى الهدف المتمثل في معدل إدماج نسبته 65 في المائة.

المصدر: هبه برس

أكد وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني سعادة السيد زايد بن راشد الزياني على أهمية تشجيع رواد الأعمال من خلال تذليل الصعوبات أمام قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذي يعد قطاعاً واعداً في مملكة البحرين، مشيرا الي ان الوزارة تسعي الى تهيئة البيئة الداعمة لنموه وازدهاره بالتنسيق مع الأعضاء من مجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، معرباً عن ترحيبه بالملاحظات المطروحة، ومؤكدا أن الوزارة ستعمل على التواصل والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة سعياً منها للوصول إلى صيغ توافقية بين الأطراف المعنية بما يتوافق والقوانين المعمول بها في المملكة.

واشار الوزير أن أبواب الوزارة مفتوحة للجميع إضافة إلى وسائل التواصل الأخرى المتاحة التي تقوم الوزارة بمتابعتها والرد على كل ما يرد من خلالها بأسرع وقت
جاء ذلك خلال المجلس الدوري الثاني للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، الذي عقده الوزير بمكتبه مؤخرا.

مع عدد من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ضمن اللقاءات الدورية بين الوزارة وعدد من رواد الأعمال لتسليط الضوء على المشاكل والمعوقات، والعمل على إيجاد الحلول المناسبة بالتنسيق مع الجهات المعنية.

المصدر: وكالة انباء البحرين