قال معالي وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني، إن البحرين تتطلع لأن تكون من السباقين في إضافة تقديم تكنولوجيا G5 على مستوى البلاد اعتباراً من يونيو من العام الجاري.

وأضاف زايد بن راشد الزياني، على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الأردن مؤخرا، أن تجربة التسوق ليست الوحيدة التي سيشملها التغيير بل ستطال أيضاً طرق الدفع التي ستتغير بشكل كبير، وتجعل خدمات الدفع عبر الإنترنت أسرع وأسهل وأكثر أماناً.

وأكد الزياني أن إيجاد توازن بين تشجيع الابتكار وحماية المستهلك يشكل تحدياً، قائلاً: "إننا في البحرين قد حصلنا على هذا التوازن بالشكل الصحيح من خلال سن التشريعات ووضع القوانين التي تكفل تحقيق الأمان والخصوصية، والحفاظ على البيانات والمعلومات التي يرغب بتحقيقها المستهلك بالدرجة الأولى".

وأشار الوزير إلى أن عنصر الجرأة مهم في تقديم التجارة الإلكترونية بالمنطقة، وخصوصاً في ظل تعاملات المستهلكين التقليدية ومخاوفهم من أية أشكال جديدة في تعاملات الدفع، لذلك يجب إضافة عنصر الإبداع والطموح والتحدي.

وتشير توقعات التجارة الإلكترونية إلى تحقيق نمو بحلول 2022 بزيادة نسبتها 16.4%، أي ما يعادل 48 مليار دولار، منوهاً بأن فرص الاستثمار في المنطقة أعلى بكثير، حيث تم مؤخراً شراء موقع Souk من قبل عملاق التجارة الإلكترونية أمازون بقيمة 700 مليون دولار في عام 2017.

المصدر: الايام البحرينية