أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي معالي الأستاذ بندر بن إبراهيم الخريف على العمل بجدية "لتكون الصناعة الخيار الأول للمستثمر لأثرها الإيجابي والمستدام على التنمية وتوليد الفرص الوظيفية لشبابنا بشكل مباشر وغير مباشر، و دورها في خلق قنوات استثمارية في مختلف الأنشطة المحيطة بها، والاستفادة من الموقع الجغرافي المتميز المملكة".

جاء ذلك خلال استقبال معالي وزير الطاقة المهندس خالد الفالح، معالي الوزير الأستاذ بندر بن إبراهيم الخريف، مؤكدًا على أهمية تعزيز التكامل بين قطاعات الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والعمل معًا على تحقيق أهداف رؤية 2030.

وأشار معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية، في تغريدة له على "تويتر"، إلى أن القدرة على استغلال الثروة المعدنية بذكاء وتحفيز الفرص للاستثمارات المصاحبة سيسهم في مضاعفة نسب المحتوى المحلي، وتعظيم العائد الاقتصادي للموارد.

وتوجه إلى الكادر البشري في الوزارة قائلا: "رسالتي للثروة الحقيقية للوزارة وهم الكادر البشري، كونوا فخورين بما تقومون به فأنتم من سيصنع الفرق، سأحرص على أن تستمتعوا برحلة العطاء لوطنكم وأن تكونوا شركاء فاعلين في تحقيق النجاحات بل المعجزات".

وشدد على أن دعم المنتج السعودي واجب وطني لتعزيز الصناعة الوطنية وترسيخ مقاصد الرؤية المباركة والعمل على تحقيق محتوى محلّي منافس في كافة المجالات "ويكون المنتج السعودي الأفضل عالمياً".

المصدر: العربية