تعكف وزارة الطاقة والصناعة الإماراتية حاليا بالتعاون مع كل من وزارة الصحة ووقاية المجتمع والدوائر والهيئات الصحية المحلية في الإمارات على إعداد خطة إستراتيجية عاجلة تهدف إلى رفع مستوى الإنتاجية والتنافسية لقطاع الصناعات الطبية بالإمارات، وذلك امتثالا لتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

يهدف الفريق، الذي تم تشكيله لإعداد الخطة، إلى تحديد قدرات المصانع الطبية الحالية والمتطلبات الطبية في الدولة لتحقيق أمن صناعي طبي للمنتجات والمستلزمات الحيوية، إضافة إلى تحديد المتطلبات الوطنية وتعزيز قدراتها الإنتاجية الخاصة لهذه العناصر المهمة لضمان الاكتفاء الذاتي والاستعداد المستمر لأي أزمة طارئة في المستقبل.

وقال سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والصناعة الإماراتي: "لدينا ثقة بأن مصانعنا الطبية ستقوم بتغطية جزء كبير من المتطلبات ومن خلال الدراسة نتمنى أن نقف على التحديثات المطلوبة والفرص الاستثمارية لتعزيز قوة هذه المصانع ورفع جاهزية التصنيع الوطني، وأكد أن جميع مصانع الإمارات تعمل وفق المعايير العالمية المعترف بها، وتصدر منتجاتها لمجموعة من الدول حول العالم.

المصدر: العين الإخبارية

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء