Google Translate

حقق الميزان التجاري للكويت قفزة كبيرة في الفائض خلال الربع الثاني من عام 2021؛ وذلك بفضل التحسن الكبير الذي شهدته الصادرات والذي فاق الزيادة في حجم الواردات خلال الفترة.

وفقاً للبيان الصادر من الإدارة المركزية للإحصاء بلغت قيمة الفائض التجاري للكويت في الربع الثاني من العام الجاري نحو 2.649 مليار دينار (8.82 مليار دولار) مقابل 19.42 مليون دينار (64.66 مليون دولار) في الفترة المماثلة من عام 2020.

وزاد حجم الصادرات في الربع الثاني من العام الجاري بنحو 152.1%؛ لتصل إلى 4.971 مليار دينار تقريباً، بالمقارنة مع 1.972 مليار دينار في نفس الفترة من العام السابق.

واستحوذت زيوت النفط والزيوت المستخلصة من المعادن القيرية (الخام) الخام على الحصة الأكبر من حصة الصادرات الكويتية بقيمة 3.358 مليار دينار والتي شكلت نحو 67.6% من إجمالي الصادرات خلال الربع الثاني من هذا العام.

واحتلت زيوت النفط والزيوت المستخلصة من المعادن القيرية (غير الخام) المركز الثاني بحصة من الصادرات تبلغ نسبتها 19.8% وبقيمة تُقدر بحوالي 981.79 مليون دينار
وتصدرت جمهورية الصين الشعبية المرتبة الأولى كأكثر الدول المستوردة من الكويت، وذلك بمبلغ إجمالي قدره 70.789 مليون دينار، تلتها الهند بقيمة 58.45 مليون دينار، بينما كانت الإمارات الأولى عربياً بنحو 56.41 مليون دينار، وبلغ حجم الواردات الكويتية في الربع الثاني من العام الجاري نحو 2.322 مليار دينار، مقابل 1.952 مليار دينار في الفترة ذاتها من عام 2020، بارتفاع نسبته 19%.

وكان للمركبات بمحركات لنقل الأشخاص الحظ الوافر من الواردات الكويتية في الربع الثاني من العام الجاري، وذلك بقيمة 273.41 مليون دينار وبحصة تشكل نحو 11.8% من إجمالي الواردات.

وشهدت قيمة التبادل التجاري لدولة الكويت قفزة كبيرة خلال الربع الثاني من العام الجاري؛ لتصل إلى 7.293 مليار دينار، بارتفاع نسبته 85.9%، مقارنة بقيمته في الفترة المماثلة من عام 2020 البالغة آنذاك 3.924 مليار دينار.

المصدر: جريدة السياسة الكويتية

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء